Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow
حركة 6 ابريل
الشباب يتحركون

إعداد: دعاء إبراهيم

حركة "شباب 6 أبريل" هي أبرز الحركات الاحتجاجية الشبابية المصرية وأعلاها صوتا، فهي النموذج الأول من نوعه في مصر، ورغم انها ولدت من رحم حركة "كفاية" باكورة الحركات الاحتجاجية المصرية.

إلا أن الأولى - 6 ابريل - تتميز بنسيجها الشبابي الخالص واعتمادها الكلي علي التكنولوجيا والانترنت للحشد والتحرك، ورغم ذلك هي حركة حديثة النشأة، حيث لم يتعدي عمر الحركة التي تكونت من مجموعة شباب من الناشطين السياسيين المصريين - عبر مواقع التواصل الاجتماعي علي الانترنت - الأربع سنوات العامرة بالنشاط السياسي الاحتجاجي.

وهو النشاط الذي توجته الحركة بما لعبته من دورا أساسيا في تأجيج والدعوة للمظاهرات التي اندلعت يوم 25 يناير (عيد الشرطة) والتي أثمرت عن ثوره شعبية أسقطت النظام الحاكم والدستور.

حركة 6 ابريل ومخاض الاحتجاجات العمالية بالمحلة

حركة 6 إبريل نتاج نضال طويل بدأ عام 2004 حين كانت الحركة جناح من حركة "كفاية" واشترك أعضاءها فى التدوين على الإنترنت ثم خرجت واحتكت بالشارع من خلال إضراب 6 إبريل 2008 تضامنا مع قضية العمال.

وكانت الناشطة السياسية إسراء عبد الفتاح هى صاحبة فكرة إنشاء جروب على موقع الفيس بوك للدعوة للاضراب الذي نجح وأسست الحركة بعده.

وقد اتخذت الحركة "6 أبريل" اسما لها، كإشارة للدور الذي قامت به في حشد المواطنين للإضراب العام يوم السادس من أبريل عام 2008، احتجاجا على غلاء الأسعار وصعوبة الحياة المعيشية.

ففي يوم 6 أبريل من عام 2008، اعلن بعض الشباب تضامنهم مع إضراب العمال وتبنوا فكرة الكاتب الصحفي مجدي أحمد حسين بان يكون الاضراب عام في مصر وليس للعمال فقط وقامت الحركة بتشكيل مجموعات لنشر فكرة الاضراب وارسال رسائل إلى الاعضاء المصرين بموقع فيسبوك (حتى وصل عدد الأعضاء إلى سبعين ألف في أحد الجروبات الداعية للاضراب).

وبعد فترة تناولت بعض الصحف المصرية فكرة الاضراب والحركة وفى أيام قليلة بدأت تصل رسائل نصية قصيرة بشكل عشوائى داعية للاضراب عام يوم 6 أبريل تحت شعار " خليك بالبيت " ونجح الإضراب إلى حد كبير وكانت المفاجأة إضراب عام في مصر.

و بذلك لم يكن يوم 6 ابريل 2008 فارقا في حياة الشباب الداعيين لاضراب المحلة فقط، بل فارق في تاريخ مصر كلها حيث نجحت الدعوة وعمت الاضرابات عموم مصر، خاصة في مدينة المحلة الكبرى، التي شهدت احتجاجات واسعة وقام عمال مصانع الغزل والنسيج بعدة مظاهرات وإضرابات عن العمل للمطالبة برفع أجور العمال وزيادة حصصهم من أرباح شركاتهم، وتنفيذ الحكومة لوعودها لهم.

وقد كان إضراب 2008 الذي بدأت به نشاطها هو الأعنف حيث شهد اشتباكات وأعمال عنف بين المتظاهرين وقوى الأمن سقط خلالها قتلى وأكثر من 100 مصاب، ليصبح عام2008 هو عام انطلاق الحركة واحتكاكها بالجماهير على الأرض.

المشاهدات : 3456
الزائرين : 3404


أخبار وتقارير
الجمعية الوطنية للتغيير: خطاب مرسي إشهار إفلاس لنظام حكم الأخوان
الخميس 27 يونيو 2013 - 51 : 10
بيان وزارة الثقافة: إنهاء انتداب إيناس عبد الدايم لرئاسة الأوبرا بسبب سوء الإدارة
السبت 1 يونيو 2013 - 48 : 0
6 مليار جنيه أرباح البورصة في شهر مايو
السبت 1 يونيو 2013 - 14 : 0
(الفن ميدان) يتمرد غدا في عابدين
الجمعة 31 مايو 2013 - 22 : 21
موسى يطالب قنديل بزيارة أثيوبيا لعقد مباحثات بشأن سد النهضة وتأثيره على مصر
الجمعة 31 مايو 2013 - 9 : 20

عن نريد   -   اتصل بنا   -   الآراء والمقالات والمواد المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع ولكنها تخص المشاركين Website By : Horizon Interactive Studios